نورتي الدنيا

•ديسمبر 25, 2010 • اكتب تعليقُا

نور عين قلب بابا ردينة
نورتي الدنيا كلها ، اخيراً شفتك بعيني مش مجرد صورة على شاشة أو مطبوعة ، النهاردة هزتيني و وزلزلتي جبل ، خلتيني أول ما شفتك محدش بقى فاهم باعيط ليه وأنا اللي عمر عيني ما دمعت.
نورتي حياتي يا نور القلب.

كل حاجة بتتحرق

•نوفمبر 10, 2010 • اكتب تعليقُا

حاجة غريبة جداً ، كل يوم بقرأ خبر حريق في المترو ، حريق في قطار ، حريق في مدرسة ، ومن فترة كان حريق في محطة إسالة غاز.
هما مهندسين مصر حصلهم ايه؟ من ساعة ما سافرت وكل اصحابي المهندسين في تخصصي وهما بيتسرسبوا بره البلد ، مبقتش عارف امال مين اللي فاضل ، امال مين بيصمم أنظمة مكافحة الحريق في مصر دلوقتي لما كل دول بره مصر؟
بيشلني أكتر لما اتابع تفاصيل الخبر ، حاجات ا ، ب ، الهندسة وما بتتعملش ، طيب ومستنين ايه غير إن المبنى ولا المترو يتحرق!
حاجة تفقععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع

أمي الحبيبة

•نوفمبر 10, 2010 • اكتب تعليقُا

أمي الحبيبة:
الله يرحمك يا أمي ويحسن مثواك زي ما ربتيني وعلمتيني ، كان نفسي تبقي موجودة معايا و تتفرجي على إبنك عمل ايه في شغله ، صدقيني أنت أول سبب خلاني مصر إني لازم انجح واتفوق في مجالي ، كل ما باعدي على مطار الدوحة اقولك فينك يا أمي تيجي تتفرجي على شغل إبنك الصغير وتتفاخري بيه زي ما كنت بتفرحي بنجاحي ، لسه دموعك يوم مناقشة مشروعي ما نشفتش على ايدي ، بس عارف إن ربنا اختارلك الأفضل وارتحتي ، وكإن ربنا يرفض إنه يرحمك بدون أن يرحمني معك ، فوفقني في زواجي وكإن زوجتي إنت اللي ربتيها ، باسمعك في كلامها ، باشوفك في بصتها ، باسمع حنية صوتك عليا وأنا مريض أو راجع تعبان في صوتها ، حتى نفس الكلام بتقوله ، تخيلي برده بتقولي يا نور عيني وكإنك إنت اللي غششتيها ، الله يرحمك يا أمي مش ناسيكي أبداً والله وفي كل خطوة باخطيها بادعيلك ربنا يرحمك ومش مصبرني على فراقك إلا إني متأكد إنه مجرد وقت قصير وربنا حايجمعني بيكي تاني.
ربنا يكرمك ويرزقك أعلى منازل ودرجات الجنة زي ما تعبتي معايا وربتيني ويكرمك عني وعن إخواتي وعن كل كلمة جميلة وكل مبدأ زرعتيه فيا وما تخلتش عنه لحد دلوقتي.
إبنك اللي ساكنه في ضميره

جننتيني

•نوفمبر 10, 2010 • اكتب تعليقُا

إبنتي الحبيبة:
كل يوم بتخانق مع ماما بسببك ، انا باشتري لعبك وحاجتك كلها بناتي وهي بتشتري لعب اولادي وكل ما نروح للدكتورة تبقى حاتنتحر مننا ، أول ما تبدأ الكشف احنا الإثنين نقول في نفس واحد ما تقوليش نوع المولود ، لما الدكتورة قربت تنتحر مننا من الخضة ، لخبطتي حياتي يا بنت الأيه ، بعد ما كنت باروح ادور على كتب في مكتبة جرير بقيت اروح ابص على قصص مصورة ، واشتريلك هدوم ، أول ما تيجي بالسلامة حتلاقي مخزن اسطوووووووووري من الهدوم واللعب ، واشترتلك القصص اللي حسليكي بيها قبل ما تنامي ، جننتيني يا بنت الأيه حياتي واقفة عندك ومش راضية تتحرك ، ما بقتش افكر في شغل ولا اني انقل مكان تاني ، بطلت اقرأ في كتب الهيدروليك وبقرأ عن تربية الأطفال وصحتهم ، لما توصلي بالسلامة حتلاقيني عارف عنك كل حاجة أكثر من اللي ربى مليون طفل ، حتى أغانيكي باحفظهالك من دلوقتي ، غيرتيني بعد ما كنت باسمع لنفسي قصائد نزار بقيت اسمع أغاني أطفال ، عملتي فيا ايه مش عارف ، والاقي ناس مش فاهمه حاجة تقول الأب بيرتبط بأولاده بعد أشهر من الولاده ، دي ناس ما تستاهلش نعمة الأبوة ولا عمرهم حسوا بيها ، مش فاضل غير إنك تحني عليا وتيجي لبابا.
المجنون بحبك
بابا

وحشتيني

•نوفمبر 10, 2010 • اكتب تعليقُا

إبنتي الحبيبة:
وحشتيني جداااااااااااااااااااااا ، النهاردة كإن حاجة بتناديني و بتلح عليا إني اقعد اتكلم معاكي لما قربت اتجنن ، كل يوم وانا رايح الشغل اركب العربية و ابص في مراية الصالون عليكي مبلاقيكيش قاعدة في مكانك المفترض وبافضل طول الطريق ابص عليكي علشان اتطمن عليكي ، باخرج من العربية بابص على كرسيكي ، وباقفل الباب بالراحة علشان ما تتخضيش ، باطلع الشغل وبحاول الوقت يعدي عليا بأسرع وقت علشان ارجعلك ، باطلع السلم ومستنيكي تقفي على اول السلم وتشاوريلي وتضحكي ، أنا مش مجنون ، عاقل جداً بس حاسس إن ربنا زرع جوايا حاجة توصلني بيكي من قبل ما اشوفك ، مامتك ممكن تكون هي اللي مجنونة كل يوم باشوفها بتكلم ابنها ومصره إنه ولد وأنا مراهن الكوكب كله إنها بنت مش ولد ، لإني عارف إن ربنا مش حايخيب ظني أبداً وانا اللي سألته في بيته إنه يرزقني بيكي ، وإن شاء الله تيجي وتنوري دنيتنا اللي قادت تاني بيكي.
من المجنون بيكي
بابا

الشباب العانس

•أغسطس 29, 2009 • تعليق واحد
الشباب العانس
ايوه العنوان صحيح 100% مفيهوش أي غلط ، الشباب هو اللي عانس مش البنات ، شفت بنات كتير خلال مدة الدراسة والعمل في مصر واستغربت جداً البنات دي مش متجوزة ليه؟
والاقي حد من اصحابي يقولي ما تعرفش عروسة؟ ياعم كل دي بنات موجودة وأنت مش شايفها؟ ده أكيد مش شايفها لأنك أعمى.
بتلاقي البنت بغض النظر جميلة شكلاً أو لا لإن الموضوع ده أذواق لكن جميلة خلقاً ومثقفة وإن كانت عاملة فهي متفوقة في عملها وغالباً نشيطة إجتماعياً في أعمال خيرية ومتدينة جداً تحافظ على النوافل كالفروض.
ولا تطلب زوج غني ولا أثاث من سويسرا ولا دمياط حتى ، ولا ضرورة للغسالة الكهربائية ولا السجاد ولا مانع من السكن مع أهل الزوج او شقة إيجار جديد في مايو.
لا ضرورة للفرح ولا داعي لشبكة فدبلة و خاتم تكفي. هي تبحث عن الكفاح في سن يسمح بالكفاح.
بالله عليكم من العانس؟
هو الشاب الذي يضع مئات العراقيل أمامه في الزيجة يضع أمامه عراقيل تعيقه عن التمتع بالدنيا مع زوجة صالحة تعينه وتكون خير متاعه في الدنيا.
بكل أسف الدنيا ، أصدقائي الشباب أنتم شباب عاااااااااااااااااااااااانس مثل سيارة بدون موتور وغير مأسوف على حالكم اللي اخترتموه بإرادتكم الحرة.
وفي نهاية المطاف ستتزوج بدون جميع الكماليات التي تبحث عنها لكن ستتزوج بعد أن تخسر أجمل سنين عمرك وتخسر مشاركتك زوجتك في رحلة كفاحكما معاً و ستندم على كل لحظة قضيتها بدون زوجتك.
لكن البنت هي في بيت أهلها معززة مكرمة تزداد خلقاً و ثقافة وتهذب من روحها بكل الأنشطة المشاركة فيها وحتلاقي البنت وقتها بين دروس دينية و أنشطة إجتماعية أو ثقافية في الأوبرا أو ساقية الصاوي أو في مكتبة هي تزداد علماً
و حضرتك بتزداد جهلاً بقعدتك على القهوة مع أصحابك تشد في الشيشة مرة كانتلوب ومرة فراولة ولما تفقر معاك تنقل لمعسل السلوم.
يوم ما بتتناقش تتناقش في تشكيل حسن شحاته ومين مضى مع الأهلي و نكبة الزمالك الجديدة ، ويوم الثقافة العالمي بيبقى مع ماتش ريال مدريد و مانشستر.
وافضل دور على بنات ع الماسنجر و الفيس بوك ، دور على أفلام على النت تشوف ايه اللقطات ال uncut في الفيلم.
مش شايف البنت خسرت أي حاجة ولا خدت ذنب واحد في وضعها ولا أراك إلا خااااااااااااااااسر بكل المقاييس وكل وقتك هو مكسب جديد لصحيفة ذنوبك ومكاسب لصفحات جهل راااائعة فهنيئاً لك بها.
محمد جعفر
مهندس عانس سابق وغير متعاطف إطلاقاً مع أصدقائي العوانس.

الشباب العانس

ايوه العنوان صحيح 100% مفيهوش أي غلط ، الشباب هو اللي عانس مش البنات ، شفت بنات كتير خلال مدة الدراسة والعمل في مصر واستغربت جداً البنات دي مش متجوزة ليه؟

والاقي حد من اصحابي يقولي ما تعرفش عروسة؟ ياعم كل دي بنات موجودة وأنت مش شايفها؟ ده أكيد مش شايفها لأنك أعمى.

بتلاقي البنت بغض النظر جميلة شكلاً أو لا لإن الموضوع ده أذواق لكن جميلة خلقاً ومثقفة وإن كانت عاملة فهي متفوقة في عملها وغالباً نشيطة إجتماعياً في أعمال خيرية ومتدينة جداً تحافظ على النوافل كالفروض.

ولا تطلب زوج غني ولا أثاث من سويسرا ولا دمياط حتى ، ولا ضرورة للغسالة الكهربائية ولا السجاد ولا مانع من السكن مع أهل الزوج او شقة إيجار جديد في مايو.

لا ضرورة للفرح ولا داعي لشبكة فدبلة و خاتم تكفي. هي تبحث عن الكفاح في سن يسمح بالكفاح.

بالله عليكم من العانس؟

هو الشاب الذي يضع مئات العراقيل أمامه في الزيجة يضع أمامه عراقيل تعيقه عن التمتع بالدنيا مع زوجة صالحة تعينه وتكون خير متاعه في الدنيا.

بكل أسف الدنيا ، أصدقائي الشباب أنتم شباب عاااااااااااااااااااااااانس مثل سيارة بدون موتور وغير مأسوف على حالكم اللي اخترتموه بإرادتكم الحرة.

وفي نهاية المطاف ستتزوج بدون جميع الكماليات التي تبحث عنها لكن ستتزوج بعد أن تخسر أجمل سنين عمرك وتخسر مشاركتك زوجتك في رحلة كفاحكما معاً و ستندم على كل لحظة قضيتها بدون زوجتك.

لكن البنت هي في بيت أهلها معززة مكرمة تزداد خلقاً و ثقافة وتهذب من روحها بكل الأنشطة المشاركة فيها وحتلاقي البنت وقتها بين دروس دينية و أنشطة إجتماعية أو ثقافية في الأوبرا أو ساقية الصاوي أو في مكتبة هي تزداد علماً

و حضرتك بتزداد جهلاً بقعدتك على القهوة مع أصحابك تشد في الشيشة مرة كانتلوب ومرة فراولة ولما تفقر معاك تنقل لمعسل السلوم.

يوم ما بتتناقش تتناقش في تشكيل حسن شحاته ومين مضى مع الأهلي و نكبة الزمالك الجديدة ، ويوم الثقافة العالمي بيبقى مع ماتش ريال مدريد و مانشستر.

وافضل دور على بنات ع الماسنجر و الفيس بوك ، دور على أفلام على النت تشوف ايه اللقطات ال uncut في الفيلم.

مش شايف البنت خسرت أي حاجة ولا خدت ذنب واحد في وضعها ولا أراك إلا خااااااااااااااااسر بكل المقاييس وكل وقتك هو مكسب جديد لصحيفة ذنوبك ومكاسب لصفحات جهل راااائعة فهنيئاً لك بها.

محمد جعفر

مهندس عانس سابق وغير متعاطف إطلاقاً مع أصدقائي العوانس.

امشي في جنازة و لا تمشي في جوازة

•أغسطس 10, 2009 • اكتب تعليقُا

امشي في جنازة ولا تمشي في جوازة

المثل ده صحيح 100% وحاتكلم على موقفين غلطت فيهم وشاركت في توفيق رأسين في الحلال ، الأول كان من صديقي م.محمد يحيى لما سألني على واحدة زميلتي في الكلية وأخلاقها وشكرتله جداً وكأني دبور بيزن على خراب عشه كل شوية أقوله روح كلمها وهو محرج لحد ما في الآخر قلتله حافتحلك أنا الباب وكانت واقفة مع واحدة صاحبتها ، رحت وقلت لصاحبتها بعد إذنك وكنت أعرف ال 2 كويس جداً لأني كنت باخد دروس معاهم وباشرحلهم خرسانة من زمااااااااااان ، كان فيه عشم في الكلام المهم البنت سابتنا ، رحت مكلم الرأس الثانية بكل صراحة وقلتلها علشان مش عاوزك تبقي قاعدة ومش فاهمه ، قالتلي أولاً شكراً ثانياً المفروض هو اللي ييجي يتكلم.

ناديته يا محمد تعالى ، محمد جه عرفتهم على بعض وبعدين قلتله افتح الموضوع ما فتحش غير بقه ونسيه مفتوح!

في ايه يا ابني اتكلم ولا قال أي حاجة

وبعدما سكت دهراً… أخيراً نطق لكن كفراً

وقال محمد مش دي البنت اللي قصدي عليها ، فالبنت قالت طيب عن إذنكم وأنا بقيت عاوز اضربه بال…..

تاني موقف

مع 2 عزاز عليا جداً مهندس ومهندسة من أفضل من قابلت في حياتي بس ال 2 متخرجين ومش لاقي مناسبة تجمعهم فقررت إني أنظم رحلة واعزم ال 2 فيها وقد كان.

وعلى حظي كنت مشغول جدا ومش قادر اروح بس رحت وبعد رحلة شاقة في الأتوبيس وعملت المستحيل علشان افتحلهم مليون موضوع مشترك وسبتهم يتكلموا كتير وفي الأتوبيس وإحنا راجعين.

لكن في النهاية!

باقوله عملت ايه يا …. قالي بصراحة ما كنتش مركز أصل كان عندي إسهال!!!!!!!!!

طبعاً قلتله ₠₡₣₤₦₥₩₫€₭

اتعلمت بعدها إن امشي في جنازة ولا تمشي في جوازة

محمد